in

إدانة بارون مخدرات وزوجة كولونيل وإبنها ودركي ، و قاضية بالسجن والتوقيف والغرامة !

قضت المحكمة الإبتدائية بمدينة القنيطرة، برئاسة القاضي “عبدالرزاق الجباري” في قضية البارون “عبدالهادي لمليح” الملقب بـ“اخريبيقة”  المتهم في قضايا الاتجار في المخدرات بأربع سنوات سجنا نافدة وغرامة مالية قدرها 1000 درهم لفائدة خزينة الدولة المغربية.

وانضافت العقوبة الجديدة، إلى أربع سنوات ثانية، سبق وأن استفاد منها الموقوف في مرحلة النقد لتصل العقوبة السجنية في المرحلة الثانية من العقوبة إلى ثمان سنوات، بعد كشف فضيحة الرشوة التي ادعت فيها زوجة كولونيل أنها لها علاقة وطيدة بالقضاء لكون ابنها زوج قاضية بالمحكمة ذاتها،

وتم الحكم على زوجة الضابط العسكري، بسنتين سجنا نافدة وابنها بخمس سنوات واستصدار مبلغ الرشوة لخزينة الدولة المغربية.

أما فيما يتعلق، بالقاضية زوجة نجل المتهمة)زوجة الكولونيل(، فقد تم توقيفها سابقا عن العمل إلى حين البث في ملفها بالمجلس التأديبي.

وتعود تفاصيل الملف، إلى الحكم الذي سبق وصدر في حق الدركي القاضي بسجنه 10 سنوات، بعد اعترافه بكون المخدرات والباخرة تعود ملكيتها للملقب بـ”خريبيقة”.

للإشارة، يعتبر هذا الحكم الثاني على التوالي الصادر في حق امبراطور المخدرات بالغرب، فقد سبق للمحكمة نفسها أن أدانته ( اخريبيقة ) برآسة  القاضية “أسماء لحلو” بعشر سنوات سجنا نافدة وتم تخفيض الحكم استئنافيا برآسة القاضي “عبدالرحيم مستقيم” إلى ثمان سنوات.

وتم تقليص الحكم بعد قبول النقض والإبرام إلى أربع سنوات سجنا نافدة، والتي انتهت مدة حكمه في هذه القضية يوم الخميس 18 يوليوز 2020، حيث قرر قاضي التحقيق بالمحكمة ذاتها متابعته في حالة اعتقال بعد مواجهته مع الدركي المعتقل الذي اعترف أمام الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، وأمام وكيل الملك لدى إبتدائية القنيطرة وكذا أمام قاضي التحقيق أثناء مواجهته له ( اخريبيقة )، أن المخدرات التي ضبطت بحوزته وكذا الباخرة في ملكية المدعو “اخريبيقة” .

كواليس الريف:   متابعة

Written by Kawaliss Rif

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مغربي يذبح زوجته أمام أطفالها الثلاثة ويربط الإتصال بالشرطة !

كورونا تنهي حياة رئيس وزراء السودان عن عمر 85 سنة