إدارة فندق ميركور بالناظور تصور عمليات المساج والجنس !

29/01/2019

أفاد مصدر من داخل فندق ميركور بالناظور ل”كواليس الريف” أن المكان المخصص للمساج ( التدليك ) بالفندق يعرف سلوكات خطيرة وغير أخلاقية, حيث تم تثبيت كاميرات للمراقبة بشكل سري لتصوير الفتيات اللواتي يقدمن خدمات المساج بالإضافة إلى الجنس مع بعض زبائن الفندق دون معرفة منهم.

وتمارس عاملات المساج بالفندق الجنس مع كل زبون يرغب في ذلك مقابل مبلغ مالي على أنغام الموسيقى مع توثيق ذلك بكاميرا مثبتة بشكل سري.

وأضاف المصدر أن بعض الزبناء يجلبون معهم للفندق عاملات للتدليك, ويتم تصوير كل ما يقع بغرف الماساج بأوامر من جهة غير معلومة داخل الفندق .

ومن جهة أخرى قال ذات المصدر أن أغلب الفتيات اللواتي يقصدن الملهى الليلي بالفندق قاصرات مادون سن 18 سنة ويضطرن لتقديم رشوة للحراس قدرها 200 درهم لكل واحد من أجل السماح لهن بولوج الملهى واصطياد الضحايا, رغم أن كل ذلك ممنوع قانونا.

وأضاف المصدر أن الخمور التي تقدم للزبائن بالفندق أغلبها مزورة ومهربة من مليلية.

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار