in

إختفاء 15 عضوا بجماعة الدريوش … ومهمة مواكبة مصالح السكان أمام تفشي كورونا يتولاها أربعة أعضاء

بعد أن عقدت الكثير من المجالس بإقليم الدريوش ، اجتماعات خصص لدراسة متطلبات الساكنة والحد من التأثيرات المحتملة لفيروس “كورونا” المستجد (كوفيد-19).

وذلك في إطار التدابير الاستعجالية التي تسعى تلك المجالس الجماعية رغم قلتها لإيجاد حلول عاجلة لها، من أجل تحقيق متطلبات الساكنة .

ومن ضمن هاته المجالس , بلدية الدريوش فخلال اللقاء الذي حضره أربعة أعضاء من المجلس الجماعي وبعض رؤساء المصالح، وكذا بعض الموظفين، شدد رئيس المجلس محمد البوكيلي على ضرورة التعجيل بعملية تعقيم الشوارع والأزقة والأحياء بحضور عضوين من الشباب فقط وهما عبد المنعم قيشوحي ومحمد لوكيلي ، اللذين يتابعان منذ صباح اليوم أشغال التعقيم ، رفقة الطاقم المكلف بالمهمة من تقنيي وأعوان الجماعة ، ويسهران على تتبع كل صغيرة وكبيرة تخص الساكنة داخل الجماعة .

وفي هذا السياق، اتفق المجلس بتنسيق مع السلطات المحلية ومديرية الصحة على تفعيل إنجاز عدة برامج تهم الساكنة، وضرورة تسريع تنفيذ عدد من القرارات المهمة.

ويتعلق الأمر بنتائج عملية التطهير والتعقيم التي تجريها الجماعة حاليا ، وكل ما يستلزمها لتغطية جميع مرافق المدينة.

لكن المثير في القضية أن الأغلبية الساحقة من منتخبي الجماعة ، لم يواكبوا هذه الظروف ، ولم يحضروا أي إجتماع منذ إعلان قانون الطوارئ الصحية ، وبلغ عدد المتغيبين 15 عضوا ، من ضمن 19 مستشارا ، تاركين من إنتخبوهم يجدون صعوبة في الوصول إليهم لأمر يتعلق بالجماعة .

Written by Kawaliss Rif

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Loading…

0

توقف قلب أحد المصابين بفيروس كورونا في مكناس

“لتفادي سرقته من الأوروبيين” .. المغرب يستعمل طائرة ركاب ضخمة لجلب شحنة من الصين