in ,

إبن بني شيكر ( صلاح عبد السلام ) مخاطبا قتلاه : انتم تدفعون ثمن أخطاء قادتكم ؟ ب

برر صلاح عبد السلام، العضو الوحيد الباقي على قيد الحياة من مجموعة المتشددين، اعتداءات 13 نوفمبر 2015 في باريس، وذلك خلال مثوله للمرة السابعة أمام قاضي مكافحة الإرهاب، بحسب ما أوردت إذاعة “آر تي أل”، الجمعة. وأكد المشتبه به الرئيسي في الاعتداءات، التي أوقعت 130 قتيلا في باريس وسان دوني شمالي العاصمة، رغبته في عدم توكيل محام وبأنه يفوض أمره إلى الله، بحسب الإذاعة. وقال عبد السلام: “لم نهاجمكم لأنكم تأكلون لحم الخنزير وتشربون الخمر وتسمعون الموسيقى، بل لأن المسلمين يدافعون عن أنفسهم إذا تعرضوا لهجوم”. وتابع متوجها إلى ضحايا وذويهم: “ضعوا غضبكم جانبا وفكروا للحظات، أنتم تدفعون ثمن أخطاء قادتكم”. وظل عبد السلام لمدة ساعة تقريبا في مكتب القاضي، الخميس، بعد أسبوع على نقله إلى المستشفى لاستئصال الزائدة الدودية. وأوقفت السلطات البلجيكية عبد السلام في 18 مارس 2016 في حي مولنبيك في بروكسل، بعد أن ظل متوارياً 4 أشهر، وقد وجهت إليه تهم بجرائم قتل إرهابية في 27 أبريل 2016.

Written by kawalissRif

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

رغم ماضيه السيئ مع المنطقة ، حزب الاستقلال الوحيد الذي ندد بالأحكام الظالمة في حق أبناء الريف !

بحسب خبراء ، الهدف من وراء الأحكام ضد نشطاء الريف ، إظهار قوة المخزن في الردع ..!