in

أوجار مدافعا عن أخنوش: السياسي ماشي هو مول الشكارة الذي تهمه الانتخابات

خالد يونسي:

قال محمد أوجار، عضو المكتب السياسي لـ”حزب التجمع الوطني للأحرار”، إن “الفاعل السياسي عليه أن يتواضع وأن ينزل من أبراجه العاجية في العاصمة وأن ينزل إلى مدن العمق المغربي، بدون توزيع الوعود والشعارات وبدون احتقار ذكاء المغاربة”.

وأضاف أوجار في كلمة له في لقاء بمدينة كرسيف، نهاية الأسبوع : “يسكننا طموح لأن نعيد الاعتبار للعمل السياسي، فالسياسي ليس دائما هو مول الشكارة الذي تهمه الانتخابات فقط، ونحن اليوم نريد جيلا جديدا من السياسيين رجالا و نساأ هم أنتم”، مردفا أن “الثقافة السياسية تحتاج إلى النبل والأخلاق، نحن نعيش في مجتمع يواجه مصاعب في الحياة ومدينة كرسيف تواجه مصاعب في الصحة و التعليم و الاستثمار”.

وتابع القيادي التجمعي: “التعليمات التي أعطيت هي ألا نرفع الشعارات و نقدم الوعود، دورنا اليوم أن نستمع إليكم ونرفع مطالبكم ثم نعود إليكم لنشتغل على مطالبكم … نريد أن تتحول كرسيف إلى قطب فلاحي وقطب استماري و اقتصادي”.

ودافع أوجار عن رئيس حزبه، عزيز أخنوش، قائلا: “لاحظتم الحملة الشرسة التي يتعرض لها عزيز أخنوش، لكننا رغم ذلك سنواصل المسار ولم ننزل أيدينا … فما نريده اليوم هو أن يكون لمدينة كرسيف مستشفى إقليمي و نواة جامعية و استثمارات، وهذه كلها أمور قابلة للتحقيق شريطة توفر العزيمة و الارادة الصادقة”.

وإسترسل، أوجار حديثه: “لما نستمع إليكم تعطوننا دفعة قوية لأننا خلف الملك، ونحن أيضا وراء أخنوش، سنضع قريبا برنامجنا الاقتصادي و الاجتماعي و الثقافي حتى نستجيب لتطلعاتكم وتصبح كرسيف مدينة مثل باقي المدن”، وزاد: “لا نريد أن نبقى في السلبيات ونبحث في الفيسبوك عن الاثارة، يجب أن نكون إيجابيين، و نحن نرحب بكم في حزب التجمع الوطني للأحرار و من لم نعجبه فليذهب لحزب آخر”.

Written by kawalissRif

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

رسميا إعفاء عبدالله الادريسي من مهامه كعميد لكلية الحقوق بوجدة بعد ثبوت خروقات

في غياب المغرب الرسمي … رئيس دولة ماليزيا استقبل وفدا من العدل والإحسان ويعتمده ممثلا عن المغرب في القمة الإسلامية