أمام تعسف السلطات … أرباب المقاهي بالناظور يهددون بإغلاق محلاتهم إلى أجل غير مسمى

11/07/2020

اعتبر مجموعة من أرباب المقاهي بالناظور أن قرار العودة إلى استئناف نشاطهم المتوقف منذ أكثر من 3 أشهر ، وما تسببه من عجز كبير في الموارد ، بسبب حالة الطوارئ المعلن عنها في ظل انتشار جائحة كورونا ، لم يكن في الناظور ، كما هو الشأن في باقي الأقاليم ، خصوصا في غياب وجود رؤية واضحة من طرف السلطات بالمديتة لإنقاذ هذه الشريحة الواسعة من المهنيين ، بعد قرابة المائة يوم من الإغلاق ، ليأتي دور السلطات ، التي تزيد الضغوط على المقاهي ، من خلال إغلاق الأرصفة التي تستغل في نشر الكراسي في الهواء الطلق ، والذي يكون أكثر حماية لرواد المقاهي من إنتقال فيروس كورونا .

وأكد أحد المهنيين ، في تصريح خص به “كواليس الريف”، أن قوافل من رجال القوات المساعدة والقياد والشرطة الإدارية ، يقتحمون المقاهي ، لفرض إجراءات خاصة جدا بهم ، لا علاقة لها بالوقاية من إنتشار عدوى الفيروس ، ( قال ) أنه يستحيل فتح محله في هذه الظروف، لأن السلطات تجبرهم على عدم إستغلال الأرصفة والساحات ، لأسباب غير مفهومة .

وشدد على أن “المهنيين أمام هذا الوضع” ، ورغم إلتزامهم بالإجراءات الصحية اللازمة، سيضطرون إلى إغلاق المقاهي، إلى أن يتم تحديد بروتوكول نشارك في وضعه مع العمالة والمجلس البلدي ، لا أن يكون مفروضا علينا، ودون مراعاة لوضع المهنيين”.

وأكد صاحب المقهى ، أن خطة عامل الناظور لسن سياسة إعادة إفتتاح المقاهي والمطاعم ، تمت دون إشراك المهنيين بالمدينة ، ودون مناقشة التراكمات الكبيرة والواجبات والفواتير التي على ذمتهم بسبب حالة الطوارئ، داعيا كل المهنيين إلى عدم استئناف العمل حتى عقد لقاء مع لجنة اليقظة بعمالة الناظور .

أما فيما يتعلق بتنظيم إستغلال الأرصفة والملك العمومي ، فالأمر يحتاج إلى جلسات بين المهنيين والسلطة الوصية والمجلس الجماعي ، ولا يمكن أن يتم ذلك بهذه العشوائية ، التي تباشرها السلطات حاليا ، لأن ذلك يحتاج نقاش عميق يراعي مصالح الجميع ، ويستحسن ( بحسب صاحب المقهى ) ، أن يتم ذلك بعد فصل الصيف ومناسبة عيد الأضحى ، ورفع الطوارئ الصحية … خصوصا أمام الوضع المادي الكارثي للمهنيين الذي سببته جائحة كورونا.

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار