in

أكاديميون مغاربة وجزائريون يطالبون بفتح معبر بري بين المغرب والجزائر

محمد دنيا:

أقدم أساتذة جامعيون وصحافيون مغاربة وجزائرين على توقيع ما سموه “‏نداء المئة توقيع من أجل فتح معبر بري إنساني للعائلات الجزائرية المغربية من أجل تبادل الزيارات ووضع حد لخطاب الكراهية وفتح قنوات للحوار”.

النداء ل “أصحاب النوايا الصادقة المؤمنين بوحدة المصير المشترك” بـ”البدء في حلحلة العُقد تدريجيا والنظر في البعد الإنساني للعلاقات الأسرية خصوصا على جانبي الحدود، وتمكين العائلات التي تضررت بشكل بالغ على المستوى النفسي من أحقية تبادل الزيارات بينها، في إطار فتح معبر بري إنساني للراجلين فقط يمكنها من صلة أرحام بعضها البعض”.

واعتبر المصدر ذاته، ان هذه المبادرة من شأنها “التخفيف عن معاناة أكثر من ربع قرن غادر فيها الكثير دون أن يروا بعضهم البعض”، مشددا على ضرورة “فتح قنوات للحوار بين نخب البلدين للنقاش دون تعصب أو شوفينية والانصات لبضعهم البعض وطرح المشاكل وتقديم الحلول التي من شأنها تقريب وجهات النظر، ومن ثمة العمل لوضع أسس متينة تُبنى عليها علاقات أخوة وحسن جوار بين المغرب والجزائر”.

و”من أجل التصدي لخطاب الكراهية الذي تمارسه بالأساس وسائل الإعلام الخاضعة لحسابات السياسين الضيقة”، يسترسل المقعون على النداء “نوجه نداءنا العاجل للكف عن الحملات الإعلامية التي تعدت كل الحدود والخطوط الحمراء، وأن يتحلى القائمون على الحقل الإعلامي بروح المسؤولية، وأن يبتعدوا عن الاستفزازات التي لا تكرس إلا روح العداء والضغينة”، وفق مضمون النداء المذكور.

Written by Kawaliss Rif

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

قطر تخصص طائرة لنقل المسافرين الملقحين ضد كورونا فقط

نشرة إنذارية.. أمطار رعدية ورياح قوية في المغرب