أطلق الرصاص على صديقه وأوصله إلى المستشفى … شاب مغربي يختفي عن الأنظار بعد فعلته

10/07/2020

أطلق شاب في عقده الثاني؛ مساء يوم أمس الخميس 09 يوليوز الجاري، الرصاص الحي على صديقه من بندقية صيد، ما تسبب له في إصابات وجروح وصفت بـ”الخطيرة”، على مستوى الكتف.

ووفق المعطيات التي تم نشرها ، فإن الشاب المذكور، إستغل غياب والده عن البيت، ليقوم بحمل بندقية في ملكية والده؛ ويصوبها في إتجاهه صديقه، الذي كان يتواجد معه داخل منزله بأكادير، ليصيبه برصاصتين على مستوى الكتف، قبل أن يقوم بعدها بنقل الضحية صوب مستشفى الحسن الثاني، من أجل تلقي العلاجات الضرورية.

المعطيات ذاتها، أكدت أن الشاب نقل الضحية صوب المستشفى، قبل أن يتوارى بعد ذلك عن الأنظار، في حين حلت عناصر الشرطة القضائية لأمن أكادير، بمنزل المتهم الكائن بحي الداخلة، وجرى فتح تحقيق في الموضوع؛ فيما يجري البحث لتوقيف النتهن وتقديمه للقضاء.

كواليس الريف : متابعة

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار