أطلقوا سراح حوليش … برلماني ورئيس جماعة متابع في حالة سراح رغم أن ملفه أثقل وأخطر من قضية البرلماني ورئيس جماعة الناظور المتواجد في السجن

09/06/2021

رغم أن التهم التي يتابع فيها أثقل وأعمق ، بعشرات المرات مقارنة بالتهم التي سجن من أجلها رئيس جماعة الناظور المعزول والنائب البرلماني سليمان حوليش ، والتي لم ترقى لمستوى الجناية ، وفق العديد من الخبراء القانونيين، والتي يوجد بسببها في السجن منذ أكثر من سنة .

سيمثل يومه الأربعاء 09 يونيو الجاري، أمام غرفة الجنايات الإبتدائية المكلفة بجرائم الأموال لدى محكمة الإستئناف بمراكش، وفي حالة سراح رئيس جماعة ثلاثاء بوكدرة بإقليم أسفي، من أجل اختلاس أموال عمومية موضوعة تحت يده بمقتضى وظيفته ، ( وهي التهمة التي لا توجد في قضية حوليش ) .

وكانت غرفة الجنايات قررت بتاريخ 23 أبريل المنصرم، تأجيل البث في ملف رئيس بوكدرة ، إلى غاية جلسة اليوم، من أجل إشعار الوكالة القضائية بكون المتهم هو رئيس الجماعة الحالي، ولاستدعاء غير المتوصلين

وتأتي متابعة رئيس الجماعة المذكورة المنتمي لحزب الأصالة والمعاصرة، والذي يتابع في حالة سراح، بناء على شكايات تقدم بها عدد من المستشارين الجماعيين، إلى رئيس المجلس الجهوي للحسابات بجهة مراكش آسفي، بسبب خروقات في تدبير الشأن المحلي ، وسرقة المال العام ، ومنح رخص في مساحات خضراء،، وبيع ممتلكات الجماعة … إلخ .

ويتابع الرئيس ذاته، في ملف آخر، مرتبط باختلالات رصدت في إنجاز صفقات عمومية وإنجاز أعمدة كهربائية وحفر الآبار والتجهيزات المتعلقة بها، وهي المشاريع التي رصدت لها مبالغ مالية مهمة، وعدم تحصيل ديون ناتجة عن كراء محلات تجارية واستغلال الرئيس لشاحنة باسم الجماعة لنقل محاصيله الزراعية، فضلا عن تجاوزات أخرى.

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار