in

أطباء وجمعيات يتاجرون في مآسي المصابين بالسيدا في الناظور

أكد مجموعة من المهتمين بداء فقدان المناعة المكتسبة من اقليم الناضور ، ان اللقاء الذي عقده المكتب الوطني لجمعية محاربة السيدا ،يوم الجمعة 10 يناير الجاري، بمركب المعرفة بمدينة وجدة، بشأن أشغال المؤتمر الوطني الثالث عشر تحت شعار: تفويض المهام لإنهاء فيروس نقص المناعة البشري ومن اجل مغرب بدون سيدا.

بحضور كل من البروفيسور مهدي القرقوري رئيس جمعية محاربة السيدا، و د/ بلحسن محمد توفيق، رئيس فرع جمعية وجدة و د/ عبد الواحد قنديل رئيس فرع جمعية الناظور ، أنه لقاء يبتغى منه فقط تكوين ملف للأنشطة ، قصد الحصول على الدعم المالي الوطني و الدولي بناء على اتفاقيات الشراكة مع وزارة الصحة و المنظمات الدولية و الأمم المتحدة و الاستفادة من ريع الجمعية لأغراض شخصية ضيقة، مستغلين مرض اشخاص لا يعرفون عنهم أي شيء ولا عن وضعيتهم النفسية و الإجتماعية و لا حتى الوصم الاجتماعي الذي يعانون منه، خصوصا بإقليم الناضور الذي تعتبر نسبة الإصابة فيه جد مرتفعة وذلك لغياب التحسيس الذي تدعي الجمعية على انها تقوم به بين الفينة و الأخرى … وكما ان الجمعية ووفقا لأهدافها التي تدعي احترام حقوق الانسان، تعلم جيدا الوصم الإجتماعي الذي تعيشه هذه الفئة من المجتمع حتى بالمستشفى الحسني بالناضور، ولكن ما دام الدكتور “قنديل” يتملق المسؤولين فقط لا يستطع أن يصدر حتى بيانا استنكاريا في حق ما يتعرض له المرضى من وصم وإفشاء لأسرارهم من داخل المستشفى الحسني بالناضور .

وعلى هذا يعتبر هؤلاء المهتمين من ابناء الناضور ان الجمعية زاغت عن مصارها الحقيقي بل فقط تريد ان تستفيد من ريع الجمعية وكذا حصولها على التأشيرات للسفر خارج أرض الوطن للمشاركة في الملتقيات الدولية ، بعيدا عن أهدافها المسطرة وهذا ثابت ان منذ تأسيس الجمعية لم يطرأ تقريبا أي تغير على هياكلها التسييرية ، وعلى هذا يدعو هؤلاء المهتمون المجلس الأعلى للحسابات إفتحاص هذه الجمعية ومقارنة ما تدعيه من انجازات مقابل الدعم المادي الوطني و الدولي الذي تحصلت عليه ، مع مراعاة حجم المبالغ المالية التي صرفت بعيدا عن العقلانية في الأكل و الشرب و المبيت و السفر وتوظيف أصدقائهم بدون خبرة إلخ … بعيدا عن العمل التطوعي الجاد. ” لنا عودة في الموضوع “.

Written by kawalissRif

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تفكيك شبكة تهجير من 47 شخصا..كانت تُفبرك وثائق إقامة وتأشيرات بريطانية لتسفير مغاربة لأوروبا

بالفيديو: مسؤول الهلال الأحمر بالناظور ينقض وعده ويتحالف مع من وصفه باللص !!