أسقف الكنيسة الكاثوليكية يزور مسجد “أبو بكر الصديق” بمدينة فرانكفورت.

29/05/2018

زار أسقف الكنيسة الكاثوليكية عن ولاية ليمبورغ، الدكتور جورج بيتسينغ، مسجد “أبو بكر الصديق” التابع للمجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا، وذلك يوم الجمعة 25 ماي 2018 . وقد حضر لاستقباله إلى جانب إمام المسجد الشيخ حماد ابراهيم، وإدارة المسجد، وعلى رأسها عبد الرحيم رزقي، كل من عبد الصمد اليزيدي، الأمين العام للمجلس، والشيخ مبارك، عضو الهيئة الشرعية للمجلس.
وبعد الترحيب، واطلاع الأسقف، والوفد المرافق له على مرافق المسجد، وأنشطته دار حوار بين الطرفين حول التعددية الدينية في المجتمع الألماني، والإكراهات التي تواجه الأقليات عامة، والمسلمين بشكل خاص في ضوء التنامي المتزايد للعداء، والعنصرية في المجتمع الألماني.
وقد أكد الأسقف على رغبته في مزيد من الانفتاح على المسلمين، وأمله في مد جسور التواصل، والحوار خاصة بين الأئمة، ورجال الدين المسيحيين، وهو ما رحب به الشيخ مبارك مؤكدا على أن الخلفية الدينية لرجال الكنيسة تجعلهم أكثر تفهما لهموم المسلمين، وانشغالاتهم من رجال السياسة.
وأكد الأمين العام، عبد الصمد اليزيدي، أن المجلس الأعلى يضع كل إمكاناته في خدمة الحوار، والتواصل بين مختلف الطوائف الدينية بما يخدم التعايش السلمي بين مكونات المجتمع الألماني.
وفي الختام عبر الأسقف عن شكره، وتقديره على حفاوة الاستقبال التي حظي بها من ممثلي المسجد، ومن ممثلي المجلس الأعلى داعيا إلى مزيد من العمل، والتواصل من أجل تحقيق الأهداف المشتركة.

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار