in

أستاذة تتزعم شبكة للدعارة تستقطب التلميذات

أوقفت العناصر الأمنية لمنطقة الحي الحسني بالدار البيضاء موظفة بالتعليم تشتغل حارسة عامة بإحدى المؤسسات التعليمية بذات الحي، تورطت في نسج علاقات مع تلميذات واستدراجهن خارج المؤسسة التعليمية والتستر على غيابهن، ومنحهن ورقة الدخول بسهولة، بعدما كن يصاحبنها في ليالي حمراء بملاهي ليلية على كورنيش عين الذياب.

وحسب ما أوردته مصادر إعلامية، فإن إحدى التلميذات عادت إلى منزلها وأثناء مصافحتها لأمها اشتمت رائحة الكحول لتشك في البداية فكانت المفاجأة أن التلميذة كانت فعلا في حالة سكر، وبعدما واجهتها بالأسئلة باحت القاصر بكل شيء، وقالت إنها كانت رفقة الحارسة العامة بمعية سبع تلميذات في فيلا بدار بوعزة ، كانت فضاء لسهرة ليلية ماجنة اختلط في الجنس والخمر والسهر.

وأفادت مصادر مطلعة أن الحارسة العامة “مبلية”، وكانت ترافق التلميذات إلى مجموعة من الأماكن للهو وشرب الخمر وتختار دائما الجميلات، كما أنها نسقت مع آخرين ذكور راشدين، تتراوح أعمارهم بين 30 سنة و 40 سنة، وقدمت لهم سبع تليمذات في أمسية، اختلطت فيها الموسيقى الصاخبة والخمر والجنس.

Written by Kawaliss Rif

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

استئنافية الحسيمة توزع نصف قرن على 14 شخصا احتجو ا على إدانة الزفزافي ورفاقه

العثماني يعجز عن فرض الساعة الإضافية على المغاربة