أسباب “الدعم الإعلامي الكبير” الذي تقدمه السعودية لـ”البوليساريو”

تناولت وسائل إعلام عربية باستغراب كبير التقرير المفاجئ الذي بثته قناة العربية، الذراع الإعلامي للحكام السعوديين، والذي خصصته للحديث عن جبهة البوليساريو الانفصالية، حيث قدمتها للمشاهدين بطريقة مغايرة هذه المرة، فيما يشبه تصفية حسابات مع المغرب.

وفي هذا الصدد، اعتبرت صحيفة رأي اليوم لصاحبها الصحافي المعروف عبد الباري عطوان، أن الإعلام السعودي بات يقدم البوليساريو كمثل لدولة معترف بها من طرف عشرات الدول.

وأضافت الصحيفة أن قناة العربية أظهرت الجبهة الانفصالية كحركة ذات نضال تاريخي مشروع في مواجهة “الاحتلال” المغربي، كما قدمتها كممثل للشعب الصحراوي، وقامت بتبخيس الموقف المغربي وغيبت وجهة نظره في البرنامج.

وشددت الصحيفة أن هذا الموقف جاء ردا على مواقف المغرب من قضايا الشرق الأوسط بعدما اختار مثل قطر عدم تبني الموقف السعودي ورفضه استقبال ولي عهد السعودية الأمير محمد بن سلمان، مما دفع بآل سعود إلى محاولة معاقبة النظام المغربي عبر دعم البوليزاريو إعلاميا وتقديم مساعدات للمحتجزين الصحراويين في مخيمات تندوف جنوب غرب الجزائر.

Leave a reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may also like