أسامة الراشيدي مسار نضالي لشاب تجمعي من الناظور ساهم في تبوء الحزب لمركز للمقدمة بالجهة الشرقية

رغم أن حزب التجمع الوطني للأحرار بالجهة الشرقية. حقق نتائج مهمة للغاية ، لم يسبق لها مثيل ، لا من حيث المقاعد المتحصل عليها ، ولا من حيث عدد الأصوات ، ولا حتى من حيث عدد المراكز المهمة التي تبوأها الحزب ، فأغلب المهتمين يرجعون هذا الإكتساح لزمرة من قدماء الحزب المجربين كسلامة وأوجار وهوار ، لكن الواقع يقول بالملموس عكس ذلك تماما ، فالفضل يرجع لثلة من الشباب الذين يحضون بدعم جماهيري كبير ، وتحركاتهم على مدار العام ، في مختلف مداشر وقرى ومدن الجهة ، وهنا نذكر الشاب العشريني أسامة الراشيدي، الطالب في الدراسات العليا ، المزداد بأزغنغان ، والمناضل القح داخل هياكل الحزب منذ نعومة أظافره ، فهو يرأس عن جدارة واستحقاق إدارة الحزب بالناظور ، كما يعد عضوا نشيطا داخل الفروع الجمعوية للحزب بجهة الشرق ، و هو بشهادة المتتبعين من أنجح شباب الحزب ، الذي يعول عليه وعلى أمثاله من قيادة الحزب الشابة مستقبلا ، نظير الكفاءة التي يتمتعون بها ، وحسن الخطابة والسلوك .

الشاب أسامة الراشيدي هو ابن عائلة تجمعية ابا عن جد، و حاصل على دبلوم عالي في التسيير .

تزكية الشاب أسامة مستقبلا ، وفق قيادي تجمعي كبير ، هو تنزيل واقعي لشعارات الحزب خلال السنوات الاخيرة الخاصة بتجديد النخب السياسية و منح الفرصة للشباب في تحمل المسؤولية بمقاربة الجدارة و الاستحقاق .

ومع ذلك ، فلأسامة الراشيدي أعداء كثر ، وحساد لا يحصون ، بسبب نبله وكفاءته ، وقدرته على صناعة الفارق في السياسة ، وغيرها ، ليقوموا مؤخرا بإستنساخ مقال صغير ( عبارة عن فوطو شوب ) ، بشعار موقع إخباري محترم ، بعد تركيب المقال المفبرك في أسفل الشعار ، ليقوموا بإستنساخه ونشره على خدمات التراسل الفوري ، في محاولة منهم للطعن في مسار أسامة الراشيدي النضالي داخل حزب التجمع الوطني للأحرار ، لكن هذه السياسة الفاشلة ، لن تزيد أسامة إلا صمودا وإسرارا على السير قدما نحو النجاح ، دون أن يأبه بالغوغائيين والفاشلين .

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار

الأحد 7 فبراير 2021 - 10:29 17
السبت 6 فبراير 2021 - 23:49 3
السبت 6 فبراير 2021 - 19:59 5