in

أزيد من 1800 كيلومتر من الطرق قطعتها الثلوج بالمغرب .. و4 أقاليم عُزِلت كليًا

أدت العواصف والتساقطات الثلجية الكثيفة التي عرفتها عدد من مناطق المملكة، خلال العشرة أيام الأخيرة، توقف حركة السير في أزيد من 1875 كيلومتر من المقاطع الطرقية، استطاعت مصالح وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، إعادة فتح معظمها.

ويتعلق الأمر بـ60 محورا طرقيا تابعا لأقاليم الحاجب وإفران وأزرو وخنيفرة وبولمان وصفرو وميدلت وتازة وتاوريرت وكرسيف وتاونات والحوز وبني ملال وشفشاون والحسيمة وأزيلال وتارودانت وكذا تنغير.

وأدت العواصف الثلجية القوية إلى اضطرابات وانقطاعات في حركة السير بعدد من المقاطع الطرقية خاصة بالأطلسين المتوسط والكبير ومرتفعات الريف، أصبحت معها كل من أقاليم إفران وميدلت وتنغير وأزيلال معزولة بشكل كلي، وأقاليم أخرى بشكل جزئيا.

وكشفت وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء في بلاغ لها، أمس الجمعة، أن المملكة عرفت، خلال الفترة من 1 إلى 11 يناير 2021، تساقطات مطرية وعواصف ثلجية هامة.

وأفاد البلاغ أن سمك الثلوج وصل ببعض المقاطع الطرقية إلى 60 سم خاصة على مستوى الأطلس المتوسط، مما أدى إلى حدوث اضطرابات في حركة السير وصلت إلى حد الانقطاع بعدد من المحاور الطرقية.

وأضاف المصدر ذاته أن الأمطار العاصفية القوية أدت إلى انقطاع حركة السير بأزيد من 30 محورا طرقيا بأقاليم كل من تارودانت وورزازات وطاطا وكلميم وسيدي قاسم والدارالبيضاء وتاونات وخريبكة وتازة وكذا وزان.

ومن أه تلك المحاور الطريق الوطنية رقم 10 الرابطة بين تارودنت وورززات، على مستوى المقطعين الطرقيين ولاد برحيل واولوز وبين تازناخت – تيمدلين، بسبب فيضانات وادي مداد ولميني، والطريق الوطنية رقم 12 الرابطة بين طاطا وفم لحسن بسبب فيضانات واد أيت وابللي.

ومن بينها أيضا الطريق الوطنية رقم 1 الرابطة بين الدار البيضاء والجديدة، والطريق الجهوية رقم 203 الرابطة بين مراكش وتارودانت، على مستوى المقطع الطرقي بين تيزينتاست وولاد برحيل بإقليم تارودانت، والطريق الجهوية رقم 315 الرابطة بين الدار البيضاء ومديونة.

كما توجد كذلك الطريق الجهوية رقم 102 الرابطة بين طاطا وكلميم، على مستوى المقطع الطرقي بين فم لحسن وبويزاكارن، بفعل ارتفاع منسوب مياه نهر تمنارت، والطريق الجهوية رقم 106 الرابطة بين إغرم واساكي بإقليم تارودانت.

ومن أهم المحاور الطرقية الرئيسية التي انقطعت بها حركة المرور بسبب هذه التساقطات الثلجية، هناك الطريق الوطنية رقم 13 الرابطة بين الحاجب وآزرو وميدلت وتيزي نتلغمت، عبر تيمحضيت وحجيرت وآيت أوفلا، والطريق الوطنية رقم 8 الرابطة بين إيموزار وأزرو، عبر إفران وكذلك بين تاونات وتارجيست.

وأيضا الطريق الوطنية رقم 2 الرابطة بين شفشاون والحسيمة عبر إساكن وتارجيست، حيث وصل سمك الثلوج إلى أزيد من متر واحد، والطريق الجهوية رقم 503 الرابطة بين صفرو وبولمان وبولعجول وزايدة من جهة، وبين زايدة وخنيفرة من جهة أخرى.

وأضافت الوزارة أن الثلوج قطعت أيضا الطريق الجهوية رقم 707 الرابطة بين الحاجب وبولمان عبر إفران، حيث وصل سمك الثلوج إلى أزيد من متر واحد كذلك، والطريق الجهوية رقم 502 الرابطة بين بولمان وأوطاط الحاج، والطريق الجهوية رقم 504 الرابطة بين بويبلان ورباط الخير.

كما انقطعت الطريق الجهوية رقم 505 الرابطة بين اكنول وكاسيطا، والطريق الجهوية رقم 509 الرابطة بين إساكن وتاونات، والطريق الجهوية رقم 510 الرابطة بين تاونات وأكنول، والطريق الجهوية رقم507 الرابطة بين تازة ومغراوة وبويبلان، والطريق الجهوية رقم 302 الرابطة بين تبانت وتیزي نترغيست وزاویة أحنصال وتيلوكيت.

ومن ضمن المحاور الطرقية الرئيسية أيضا، الطريق الجهوية رقم 304 الرابطة بين أفوراروبین الویدان وأزيلال، و الطريق الجهوية رقم 306 الرابطة بين بين الويدان وتكلفت والقصيبة، والطريق الجهوية رقم 307 الرابطة بين إيمين إفري وآيت تمليل وتيزي نفدغات، والطريق الجهوية رقم 203 الرابطة بين تحناوت وإیجوكاك وتارودانت.

ومن أجل ضمان استدامة حركة السير، قامت فرق الصيانة وإزاحة الثلوج التابعة وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء بفتح غالبية هذه المحاور الطرقية بتنسيق تام مع السلطات المحلية.

وأشار بلاغ الوزارة، إلى أن بعض المحاور تم فتحها لعدة مرات وذلك بسبب تكرار العواصف الثلجية مصحوبة برياح قوية كانت تشكل في بعض الأحيان عائقا أمام فرق إزاحة الثلوج.

ولفت البلاغ إلى أن مصالح الوزارة قامت باتخاذ التدابير الاستباقية اللازمة فور توصلها بالنشرة الإنذارية من مديرية الأرصاد الجوية الوطنية بخصوص نزول أمطار عاصفية وتساقط ثلوج كثيفة بعدة مناطق من المملكة ابتداء من يوم الأربعاء 06 يناير 2021.

وهكذا، أصدرت الوزارة بلاغا تحث فيه كافة مستعملي الطريق إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة وذلك للتخفيف من آثار هذه الاضطرابات الجوية، منها التزام الحيطة والحذر وتجنب السفر ليلا، والاستعداد القبلي للسفر وذلك بمراقبة الحالة الميكانيكية للعربات، حسب البلاغ.

كما دعت إلى طلب المعلومات حول حالة الطرق قبل السفر عبر قنوات التواصل المختلفة التي توفرها الوزارة والتي تبقى رهن إشارة مستعملي الطريق 24/24ساعة و7 أيام في الأسبوع، واحترام علامات التشوير والامتثال لتعليمات السلطات المحلية والفرق التابعة للوزارة.

وقامت المصالح الخارجية للوزارة باتخاذ الإجراءات الاستباقية المتمثلة في تفعيل خليات القيادة على المستويين الجهوي والإقليمي، ووضع جميع الموظفين في حالة تأهب قصوى، وتعزيز مراكز الديمومة على المستويين الجهوي والإقليمي.

وتمت عملية التزود بالمواد اللازمة للعمليات الميدانية (الوقود، قطع الغيار، علامات التشوير الطرقي، إلخ)، وتمركز آليات التدخل على مستوى الطرق التي من المرجح أن تعرف انقطاعات، وتجهيز ملاجئ الثلوج لإيواء مستعملي الطرق عند الاقتضاء.

وبفضل الخبرة المكتسبة والتدابير الاستباقية المتخذة والتنسيق الفعال مع السلطات المحلية،يضيف البلاغ، تم وضع برامج تدخل فرق إزاحة الثلوج التابعة للمديريات الترابية، وأعطيت الأولوية لفتح المحاور الطرقية الرئيسية، وكذا تلك التي يمكن اعتمادها من أجل تغيير الاتجاه ريثما يتم فتح المقاطع التي عرفت تساقطات ثلجية كثيفة.

وقد تمكنت هذه الفرق عبر تدخلاتها المتواصلة في النهار كما في الليل من فتح، يوم الخميس 14 يناير 2021، مجمل هذه المقاطع الطرقية في وجه حركة المرور، حسب المصدر ذاته.

وفي هذا الإطار، تقول الوزارة، فقد تمت بتعبئة مواردها البشرية ووسائلها المادية تتمثل في 723 شخصا من مهندسين وتقنيين وسائقي الآليات وعمال؛ و195 آلية مكونة من شاحنات وكاسحة ونافخات الثلوج وآليات التسوية وآليات الشحن والحفر.

إضافة إلى ذلك، أشار البلاغ إلى أن مصالح الوزارة حصرت على التواصل مع المواطنين بشأن حالة الطرق والمسارات البديلة للطرق المقطوعة عبر قنواتها المختلفة، حيث بلغ عدد المكالمات التي تمت الاستجابة إليها في هذه الفترة حوالي 3400 مكالمة.

وعلى الرغم من التدخلات الميدانية، يقول البلاغ، فإن الوزارة تحث مستعملي الطريق لاتخاذ التدابير اللازمة وعدم السفر ليلا، وذلك لتجنب الانزلاقات المحتملة والناتجة عن تكون الجليد.

Written by Kawaliss Rif

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أزمة غذاء على الأبواب … الاتحاد الأوروبي يوصي بتناول الديدان ويؤكد على أنها آمنة

محكمة العدل الأوروبية ترفض طرد القاصرين المغاربة إلى بلدهم