in

أزمة صامتة تدور رحاها داخل حزب التجمع الوطني للأحرار بوجدة بسبب الوافدين الجدد

يعيش حزب “التجمع الوطني للأحرار” بوجدة ، على إيقاع أزمة حادة صامتة وسط قيادته المحلية ، تنذر بتصدعه ، وذلك قبل أربعة أشهر فقط من موعد الانتخابات التشريعية ، التي لا تخفي قيادته الجهوية في شخص عبد القادر سلامة ومحمد أوجار ، طموحها لتصدرها جهويا والإطاحة بالأصالة والمعاصرة .

الأزمة الداخلية التي يحاول محمد هوار إدخال الحزب في متاهات شخصية ، تهدّد حظوظ “الأحرار” في الانتخابات المقبلة جهويا .

وفي هذا السياق، بدا لافتاً خروج هوار بتهديده للإستقالة من رئاسة فريق مولودية وجدة الأسبوع الماضي، حيث يراهن تجمعيو المدينة على إسم الفريق لتحقيق المكاسب الإنتخابية ، كما قام هوار خلال إجتماع مع بعض المحسوبين على حزب الحمامة بتوجيه سهام نقده لإدارة أوجار لشؤون الحزب جهويا …، واعتبر أن حزب “الأحرار” يحتاج إلى إعطاء الأولوية لأبنائه ، وليس للمتبنين الجدد بحسب كلامه ، وفق تصريح مسرب إلى موقع كواليس الريف ، من شخص حضر اللقاء ! .

Written by Kawaliss Rif

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

المجموع بلغ أكثر من 50 دولة … الحكومة المغربية تقرر إغلاق جميع الرحلات الجوية مع المنافذ والدول التي يتسلل عبرها المغاربة إلى وطنهم

بعد رفض الملتمس … التيزيتي ينبه رئيس جماعة الناظور إلى سوء فهم حول ملتمس عقد دورة استثنائية وليس طلب !