أزغنغان : الباشا يفرض إتاوات على تجار السوق ؟ ؟

 

في حالة غريبة يقوم باشا مدينة ازغنغان بفرض رسوم يستفيد منها شخصيا على فراشات السوق ، كل وفق المكان المحجوز لعرض بضاعته ، ويتولى جمع الرسوم المفروضة ضدا عن القانون ( الإتاوات ) مجموعة من أفراد القوات المساعدة الذين يعملون تحت إمرته .. حيث يكلفهم الباشا خصيصا لهذه المهمة ، ولم تقتصر مغامراته على السوق فقط ، بل يتعداه لما هو أخطر من خلال إبتزاز بعض التجار الصغار ..كما هو الشأن لصاحب محل بجعدار ، الذي أوفد إليه الباشا ( عون سلطة ) ليخبره بضرورة الحضور لمكتب سعادته لتأدية الرسوم ، وإلا فإنه ستتخذ في حقه إجراءات صارمة ستكلف التاجر الكثير من الخسائر …؟

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار

الأحد 7 فبراير 2021 - 10:29 17
السبت 6 فبراير 2021 - 23:49 3
السبت 6 فبراير 2021 - 19:59 5