أدوية خطيرة في صيدليات الناظور !!

30/03/2018

عمدت مافيا تهريب الأدوية إلى استغلال غلاء عدد هام من الأدوية لتكثيف نشاطهم في الآونة الأخيرة ، حيث استهدفت خلال الأسابيع القليلة الماضية الأدوية الخاصة بمختلف أنواع الالتهابات وآلام المفاصل، المهربة عبر الحدود الشرقية .. ومليلية على وجه الخصوص، وتنشط في بيع الأدوية المهربة وكلها تنتمي إلى الصيدليات التي تعتمد على مهنيين إشتروا شهادات الصيدلة، من دول اروبا الشرقية… وهم ليسوا من أصحاب المجال ولا يعتمدون على أخلاقياتها، حيث تقوم حوالي 5 صيدليات بالناظور والضواحي ببيع الأدوية المهربة بشكل سري للزبناء.
يبقى المرضى لأيام في رحلة بحث عن دواء تم وصفه من طرف طبيب، ولم يتم إيجاده لدى الصيدليات بسبب الندرة الموجودة في عدد من أنواع الأدوية، والمفاجأة السارة بالتمكن من العثور عليه تنتهي بدواء غير قابل للتعويض باعتبار أنه مهرب والأكثر من ذلك فإن سعره يتضاعف ولا يباع للجميع بل حتى هنا تتدخل الزبونية للظفر بعلبة واحدة لا غير في الكثير من الأحيان.
وفي هذا السياق أكد أحد الصيادلة الخواص، ل ( كواليس الريف ) أن الصيدليات الناشطة في مجال التهريب .. تبقى بعيدة عن مهنة الصيدلة .. واصحابها حصلوا على شهادات بطرق مشبوهة .. قاموا بفتح صيدليات عبارة عن دكاكين ، لبيع الأدوية المهربة ، وبأثمان مضاعفة في كثير من الأحيان، وفي مقدمتها الأدوية المتعلقة بمختلف أنواع الالتهابات، وآلام المفاصل، وأمراض الربو والجهاز التنفسي، والكحول الطبية ، هذه الأخيرة التي عمدت شبكات مافيا التهريب إلى إدخالها عبر مليلية ، وأمام أنظار الجمارك في الحدود .

,

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار