أبناء الدريوش يسيطرون على سوق الكوكايين بأروبا

16/12/2018

ذكرت مصادر إعلامية أن وكالة مكافحة المخدرات بالإتحاد الأوربي، كشفت أن عصابات مغربية جديدة, أغلبها ينحدر من إقليم الدريوش بالريف, أزاحت المافيا التقليدية، وبدأت تسيطر على سوق الكوكايين القادم من أمريكا اللاتينية وأوربا، مشيرة إلى أنها (العصابات) أصبحت تستعمل طرقها الخاصة لذلك. 

وأوضحت مصادر إعلامية التي أوردت الخبر ، أنه حسب تقرير أعدته الوكالة التي يتواجد مقرها بلشبونة، وأصدرته يوم الخميس 13 دجنبر الجاري، فإن عصاباات مغربية جديدة تنحدر من إقليم الدريوش وقلة قليلة من الناظور والحسيمة ، انخرطت في أسواق الكوكايين في أوروبا، وأقامت شبكات تهريب مباشرة من المنتجين في أمريكا إلى المستهلكين في أوربا. 

وأضافت ذات المصادر أن الدراسة كشفت أن المغاربة يستعملون طرقا خاصة بهم في التهريب، مشيرة إلى أن تجارة الممنوعات أدت إلى خلق المنافسة بين عصابات الجريمة في المناطق الوطنية وعبر الحدود. 

وجدير بالذكر أن التقرير تحدث عن الأساليب الجديدة التي تستعملها المافيا وتعكس تنافسية رجال العصابات، مشيراً إلى أن تزايد الإمداد بالكوكايين في أوربا في السنوات الأخيرة تزامن مع حدوث تغييرات في طرق التهريب.

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار