in

آخر ما قالته ” حياة ” ضحية القصف المغربي : لقد جف حبر التمني .. فليكتب القدر ما يشاء !

أسال خبر وفاة الفتاة الشابة حياة بلقاسم، الطالبة الجامعية ذات 22 سنة، دموع مئات المغاربة الذين تأثروا بشكل كبير بالحادثة المؤلم خاصة بعد معرفتهم بالظروف الاجتماعية الصعبة التي كانت تعيش فيها والتي أجبرتها على التفكير في الهجرة سرا إلى أوروبا لعلها تتمكن من إعالة عائلتها.

ومن مفارقات القدر أن آخر ما كتبته الراحلة على حسابها الفايسبوكي كان فيه إشارة مبهمة إلى ما تنوي فعله أو القدر الذي كان ينتظرها قبالة شواطئ مارينا سمير، حيث كتبت تدوينة جاء فيها :”لقد جف حبر التمني.. فليكتب القدر ما يشاء”.

للإشارة فإن حي جبل درسة الشعبي بمدينة تطوان شهد أمس الأربعاء تشييع جثمان الراحلة حياة في جنازة مهيبة عرفت أيضا إنزالا أمنيا مكثفا مخافة تحول الموكب الجنائزي إلى مسيرة احتجاجية شعبية.

Written by Kawaliss Rif

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الدرك الملكي يلازم غرفة أحد ضحايا البحرية الملكية ، تمهيدا لإعتقاله !

نشطاء يطلقون حملة عالمية لدعم الزفزافي في ترشحه لجائزة حرية الفكر